البوابة 1الرئيسيةبحـثس .و .جالأعضاءدخولاخر المواضيعالتسجيل
المواضيع الأخيرة
»  الى أخواتى اللى حابه تسأل عن عضوه ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﺜﺎﻧﻰ
2014-11-22, 06:37 من طرف جنان70

» أحبكم في الله
2014-11-22, 06:28 من طرف جنان70

» انا لله وانا اليه راجعون
2014-11-15, 13:37 من طرف فارسة السنة

» الحمد لله
2014-08-08, 08:39 من طرف فارسة السنة

» كونى أنيقة فى مطبخك
2014-07-23, 13:26 من طرف أم غفران

» ألف مبروك لأم أيوب
2014-07-23, 13:19 من طرف أم غفران

» شيمواتي
2014-07-22, 19:50 من طرف فارسة السنة

» أدعوا لوالدى بالشفاء
2014-06-22, 11:25 من طرف هدي

» ورود من شرائط
2014-05-05, 08:38 من طرف lafy

» وسائد ان شاء الله تعجبكم
2014-05-05, 08:06 من طرف lafy

»  فتاة تحرسها الملائكة في لندن
2014-04-30, 06:42 من طرف فارسة السنة

» أحاديث ثابتة في فضل آية الكرسي
2014-04-30, 06:25 من طرف فارسة السنة

» عجائب الليمون للمراة
2014-04-26, 18:59 من طرف ام مآب

» قولو الحمد لله
2014-04-26, 18:57 من طرف ام مآب

» فأستعد لتأخير أمورك
2014-04-22, 05:46 من طرف ام مآب

» سنن النبي صلى الله عليه وسلم
2014-04-21, 04:49 من طرف فارسة السنة

» باركوا لأم الشيماء ...
2014-04-19, 00:49 من طرف *أم الشيماء*

» بطاقة تعارف لكل عضوة جديدة
2014-04-14, 22:22 من طرف ام مآب

» لتنعمي بأحلى ريحه لأحلى بيت
2014-04-07, 18:04 من طرف جنان70

»  اضبطي ألفاظ طفلك
2014-03-25, 13:03 من طرف فارسة السنة

»  كوني صبورة مع أطفالك
2014-03-25, 12:57 من طرف فارسة السنة

» عالم زمزم
2014-03-25, 12:42 من طرف فارسة السنة

»  احذري.. أنتِ تحت المراقبة
2014-03-25, 12:25 من طرف فارسة السنة

»  تنظيم سفرة الضيوف خطوة بخطوة
2014-02-16, 11:32 من طرف فارسة السنة

» خطوات تنظيم الغرف بسهولة وسرعة "مصور"
2014-02-16, 11:31 من طرف فارسة السنة

» شموع خاصة للمطبخ
2014-02-16, 11:20 من طرف فارسة السنة

» ديكورات روعة
2014-02-16, 11:12 من طرف فارسة السنة

» ستائر مطبخ بسيطة
2014-02-16, 09:29 من طرف فارسة السنة

» مخدات روووووووووووووووعة
2014-02-15, 08:52 من طرف فارسة السنة

» حقائب المستقبل
2014-02-07, 02:18 من طرف فارسة السنة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
*أم الشيماء* - 10632
 
sana - 9949
 
آمــان - 9351
 
ام مآب - 6181
 
حبوبه - 4714
 
مرام البيان - 4476
 
billa - 4287
 
ام ايوب - 4041
 
أم خالد - 3745
 
هدي - 3417
 
منتدى سيدات الشيماء - d1d.net
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

شاطر | 
 

 لكل من تحب الدخول الى الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-01-24, 03:37

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم خطر علي بالي موضوع وان شاء الله نستفيدو منه الجميع وياريت ايكون في تفاعل مع بعضنا لإفادة والاستفادة لانه موضوع مهم جداااااااا
ومن اسم الموضوع تبان فائدة هذا الموضوع انه نساعدو بعض باذن الله على الدخول الجنة



طبعا هوا مش موضوع واحد يعني فكرة موضوعي كل اسبوع نطرحوا مش عارفه كيف نوصفه بالضبط سنه من السنن او شي مكروه او شيء محمود من الاخلاق او كيفية التعامل مع الناس بطريقة ايمانية اسلامية شخص يطرح فكره معينة وباقي العضوات ادير بحث عليه ياما باية قرانيه او حديث شريف او قول من اقوال السلف الصالح وعند نهاية الاسبوع اترشح أخت من الاخوات وتضع لنا فكره تانيه ونبدوا اسبوع تاني وهكذا اللى مانعرفوشي نعرفوه وبماننا اخوات في الله ونحب بعضنا في الله اكيد بننصحوا بعض ونصححوا افكار بعض سواء بالشيء اللى فيه خير لينا او الشيء اللى فيه شر لينا



وان شاء الله يعجبكم الموضوع وتشاركوني عسى الله ان يجعله في ميزان حسناتنا ويكون شاهدا لنا لا شاهدا علينا وبارك الله في من شارك ولو بكلمة


نبدا على بركة الله الموضوع بـ

" غض البصر "





عدل سابقا من قبل sana في 2011-01-26, 04:48 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-01-29, 02:25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-01-31, 02:50


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم كان اخر يوم في موضوعنا الاول وهو غض البصر بارك الله في كل من شارك معانا ومن قرا واستفاد

واليوم بإذن الله نبدوا موضوع جديد كنت نتمنى ايكون في تفاعل اكتر وانه واحده من الاخوات تقترح موضوع لكن باذن الله الايام الجايه يكون في نشاط وتفاعل اكتر واخت تتفضل واتقولنا موضوع او عظة معينة


فكرة الاسبوع هذا ان شاء الله


الصبر


ماقراته من القرآن الكريم والسنة الشريفة ومن احاديث السلف او بيت شعر عجبك عن الصبر او حتى صورة معبرة

بانتظاركم اخواتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-01-31, 02:53


[size=21]آيات الصبر في القرآن الكريم

الآية والسورة
الصبر في آيات القرآن الكريم
ت
الشورى: 43
وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الاُمُورِ
1

الأحقاف: 35
فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ
2

الرعد: 24
سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ
3

النحل: 126
وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ
4

إبراهيم: 21
وَبَرَزُواْ لِلّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاء لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُواْ إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ الله مِن شَيْءٍ قَالُواْ لَوْ هَدَانَا الله لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاء عَلَيْنَآ أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِن مَّحِيصٍ
5

الفرقان: 42
إِن كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلا أَن صَبَرْنَا عَلَيْهَا وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلاً
6

الأنعام: 34
وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُواْ عَلَى مَا كُذِّبُواْ وَأُوذُواْ حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ الله وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ
7

الأعراف: 137
وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَآئِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ
8

هود: 11
إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَـئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ
9

الرعد: 22
وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ
10

النحل: 42
الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ
11

النحل: 96
مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ الله بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
12

النحل: 110
ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعْدِ مَا فُتِنُواْ ثُمَّ جَاهَدُواْ وَصَبَرُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ
13

المؤمنون: 3
إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ
14

الفرقان: 75
أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلامًا
15

القصص: 54
أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
16

العنكبوت: 59
الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ
17

السجدة: 24
وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ
18

فصلت: 35
وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
19

الحجرات: 5
وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَالله غَفُورٌ رَّحِيمٌ
20

الإنسان: 12
وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا
21

الكهف: 68
وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا
22

آل عمران: 120
إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ الله بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ
23

آل عمران: 125
بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ
24

آل عمران: 186
لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيرًا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الاُمُورِ
25

النساء: 25
وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَالله أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَالله غَفُورٌ رَّحِيمٌ



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: إنما الصبر عند الصدمة الأولى   2011-01-31, 03:08

ما شاء الله ما أكثر ذكر الصبر في القرآن الكريم



إنما الصبر عند الصدمة الأولى
بقلم / تراجي الجنزوري


روى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: "مر النبي صلي الله عليه وسلم بامرأة تبكي عند{ قبر فقال لها: "اتقي الله واصبري" فقالت: إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي – ولم تعرفه – فقيل لها: إنه النبي صلي الله عليه وسلم فأتت باب النبي صلي الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين، فقالت: لم أعرفك فقال: "إنما الصبر عند الصدمة الأولى".


ما
أشد وقع المصيبة على النفس البشرية.. وما أفجعها عندما تكون بعزيز غالٍ،
أو ولد حبيب.. إنها لخطب جلل، وكارثة عظيمة قد يضيق بها الصدر ولا تتحملها
النفس البشرية؛ فهي مصيبة بما تحمله الكلمة من معانٍ.. مصيبة.. كارثة..
فجيعة.. مدلهمة.. ولكن ما أعظم هذا الدين وما أكمله وما أشمله حين يداوي
هذه النفوس الجزعة والصدور التي ضاقت بما يخفف عنها من وقع هذه المصيبة
وألم تلك الحادثة.



فالمؤمن
يعتقد اعتقاداً جازماً بقضاء الله وقدره وأن كل ما يحدث في هذه الحياة من
خير أو شر.. ومن نفع أو ضر.. إنما هو بقضاء منه وتقدير فيرضي بحكم الله
صابراً محتسباً طمعاً في مرضاة الله وإلى هذا المعنى تشير آية سورة الحديد (
مَا
أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي
كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ *
لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ
وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
) [الحديد23:22]، ولله در ابن القيم رحمه الله وهو يوضح حال العبد مع المصيبة فيقول: " وربما تأتي المضرة من قِبْلِ المسرة وربما تأتي المسرة من قِبْلِ المضرة فلا يؤمن العبد أن تأتيه المضرة من قِبْلِ المسرة .. ولا ييأس العبد أن تأتيه المسرة من قِبْلِ المضرة وللعبد في ذلك أمور" .








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-01-31, 03:17

بارك الله فيك ام خالد ومازال هناك المزيد من آيات الصبر بانتظار مشاركة بقية العضوات ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-04, 11:02

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد ورد في السنة النبوية أحاديث كثيرة عن رسول الله
في بيان فضل الصبر والحث عليه، وما أعد الله للصابرين من الثواب والأجر في
الدنيا والآخرة، ولقد بوّب العلماء للصبر أبواباً عدة في كتبهم، وذكروا
تحتها من الأحاديث ما لا يحصى، ونحن نذكر هنا بعضها:

1 - في الصحيحين عن أنس قال: مر النبي بامرأة تبكي عند قبر فقال: { اتقي الله واصبري } فقالت: إليك عني فإنك لم تُصب بمصيبتي ـ ولم تعرفه ـ فقيل لها: إنه النبي ، فأخذها مثل الموت، فأتت باب النبي فلم تجد على بابه بوابين، فقالت: يا رسول الله، لم أعرفك. فقال : { إنما الصبر عند الصدمة الأولى }
فإن مفاجأة المصيبة بغتة لها روعة تزعزع القلب وتزعجه بصدمها، فإن صبر
للصدمة الأولى انكسرت حدتها وضعفت قوتها فهان عليه استدامة الصبر.

2 - وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله قال: {.. ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر } [رواه البخاري ومسلم].
3 - وعن أنس قال: سمعت رسول الله يقول: { إن الله عز وجل قال: إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه ـ أي عينيه ـ فصبر عوضته عنهما الجنة } [رواه البخاري].
4 - وفي الصحيحين أن رسول الله قسم مالاً فقال بعض الناس: هذه قسمة ما أُريد بها وجه الله، فأُخبر بذلك رسول الله فقال: { رحم الله موسى قد أوذى بأكثر من هذا فصبر }.
والأحاديث في فضل الصبر والحث عليه أكثر من أن تحصى، وما ذُكر يكفي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-04, 11:03

من كلا م السلف في الصبر


1
- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ( وجدنا خير عيشنا بالصبر ) وقال
أيضاً: ( أفضل عيش أدركناه بالصبر، ولو أن الصبر كان من الرجال كان كريماً
).

2 - وقال علي رضي الله عنه: (
ألا إن الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، فإذا قطع الرأس بار الجسد
). ثم رفع صوته فقال: ( ألا إنه لا إيمان لمن لا صبر له ) وقال أيضاً: (
والصبر مطية لا تكبو ).

3 - وقال الحسن: ( الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده ).
4 - وقال عمر بن عبد العزيز رحمه
الله: ( ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه فعوضه مكانها الصبر إلا
كان ما عوضه خيراً مما انتزعه ).

5 - وقال سليمان بن القاسم رحمه الله: ( كل عمل يعرف ثوابه إلا الصبر ).
6 - وقال ميمون بن مهران رحمه
الله: ( الصبر صبران: فالصبر على المصيبة حسن، وأفضل منه الصبر عن المعصية )
وقال أيضاً: ( ما نال أحد شيئاً من جسم الخير فما دونه إلا بالصبر ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-04, 11:07

[size=21]الأمور المعيقة عن الصبر



من منا يكره أن ينال درجة الصابرين وأن يرتقي إلى ذلك المقام
الرفيع
الذي يجعله في صفوف المؤمنين المخلصين الصادقين.
وهو يعلم يقينا قول النبي صلى الله عليه وسلم:
عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال:
"قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً قَالَ ‏ ‏الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ
فَالْأَمْثَلُ ‏‏فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ
بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَمَا ‏ ‏يَبْرَحُ
‏ ‏الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ‏ "

رواه الترمذي وصححه الألباني.
لكن الفرق


الشاسع بين المتمسك بفضيلة الصبر وغيره،
هو في مقاومة الأول واستسلام الثاني بكل بساطة للعقبات


في طريق الصبر.
ولذلك كان حريا بنا استعراض العوائق التي قد تعترض طريقنا
ونحن نتدرج في مراتب الصبر.

وأولها الاستعجال:


يقول الله عز وجل:
"خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آَيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ " سورةالأنبياء 37
فلا بد للمؤمن العاقل أن يصبر ويتأنى لأن الثمرة تأتي ولو
بعد حين.



ولقد باءت دعوات كثيرة بالفشل وذلك لأن أصحابها لم يصبروا.
ثانيها الغضب:


لأنه ينافي الصبر ولذلك لما خرج يونس عليه السلام مغاضبا
قومه ابتلاه الله تعالى بالحوت،
قال الله عز وجل:
"فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ (48)
لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ (49) " سورة القلم
ولولا أنه كان من المسبحين قبل أن يبتلعه الحوت للبث في
بطنه الى
يوم يبعثون،
وهذا يبين لنا أن العبادة في وقت الرخاء تجلب الفرج في وقت الشدة.
وثالثها اليأس:


وهو أعظم عوائق الصبر وأي داء أعظم منه؟ ولذلك حذر
يعقوب عليه السلام أبناءه منه، قال تعالى:
" يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ
اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)"
سورة يوسف.
ويقول تعالى مخاطبا المؤمنين في غزوة أحد:
" وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139)
إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا
بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ
وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141)
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ
وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ(142)"
سورة آل عمران.

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-04, 11:09

سبحان الله ركزتوا أخواتي في هذا الحديث:

عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال:
"قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً قَالَ ‏ ‏الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ
فَالْأَمْثَلُ ‏‏فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ
بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَمَا ‏ ‏يَبْرَحُ
‏ ‏الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ‏ "




أشعر أنني الآن أتساءل ما مدى ايماني؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*أم الشيماء*

avatar

مساهماتك مساهماتك : 10632
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 18872
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمل/الترفيه : مدرسة احياء وكيمياء, ومن هواياتى التصميم والفوتوشوب
sms sms : لا اله الا الله محمد رسول الله



المزاج : حسب سرعة الانترنت
منتضرة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-04, 21:52

زيارة ايات اخرى على ماكتبتيه ياسنونة



آيات الصبر في القرآن الكريم

الآية والسورة
الصبر في آيات القرآن الكريم
ت
النساء: 25
وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَالله أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَالله غَفُورٌ رَّحِيمٌ
26

الطور: 16
اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لا تَصْبِرُوا سَوَاء عَلَيْكُمْ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
27

الفرقان: 20
وَما أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا
28

البقرة: 61
وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ الله ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ الله وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ
29

إبراهيم: 12
وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى الله وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى الله فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ
30

يوسف: 90
قَالُواْ أَإِنَّكَ لانتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَـذَا أَخِي قَدْ مَنَّ الله عَلَيْنَا إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ
31

فصلت: 24
فَإِن يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ
32

يونس: 109
وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ الله وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ
33

هود: 49
تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ
34

هود: 115
وَاصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ
35

النحل: 127
وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِالله وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ
36

الكهف: 28
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا
37

طه: 130
فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى
38

الروم: 60
فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ الله حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ
39

لقمان: 17
يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ
40

ص: 17
اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ
41

غافر: 55
فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ الله حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ
42

غافر: 77
فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ الله حَقٌّ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ
43

الأحقاف: 35
فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ
44

ق: 39
فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ
45

الطور: 48
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ
46

القلم: 48
فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ
47

المعارج: 5
فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلاً
48

المزمل: 10
وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلاً
49

المدثر: 7
وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ
50

الإنسان: 24
فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا
51

آل عمران: 200
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ الله لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
52

الأعراف: 87
وَإِن كَانَ طَآئِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَآئِفَةٌ لَّمْ يْؤْمِنُواْ فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ الله بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ
53

الأعراف: 128
قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِالله وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
54

الأنفال: 46
وَأَطِيعُواْ الله وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الله مَعَ الصَّابِرِينَ
55

ص: 6
وَانطَلَقَ الْمَلأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ
56

البقرة: 175
أُولَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَآ أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ
57

مريم: 65
رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا
58

طه: 132
وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى
59

القمر: 27
إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ
60

البقرة: 45
وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ
61

البقرة: 153
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ الله مَعَ الصَّابِرِينَ
62

يوسف: 18
وَجَآؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَالله الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ
63

يوسف: 83
قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى الله أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
64

البلد: 17
ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ
65

العصر: 3
إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
66

البقرة: 250
وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
67

الأعراف: 126
وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ
68

الكهف: 75
قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا
69

الكهف: 67
قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا
70

الكهف: 72
قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا
71

الكهف: 78
قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا
72

الكهف: 82
وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا
73

الكهف: 69
قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء الله صَابِرًا وَلا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا
74

ص: 44
وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ
75

الأنفال: 65
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ
76

القصص: 80
وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ الله خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلا الصَّابِرُونَ
77

الزمر: 10
قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ الله وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ
78

البقرة: 55
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
79

البقرة: 177
لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
80

البقرة: 249
فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ الله مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو الله كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ الله وَالله مَعَ الصَّابِرِينَ
81

آل عمران: 17
الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ
82

آل عمران: 142
أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ الله الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ
83

آل عمران: 146
وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ الله وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَالله يُحِبُّ الصَّابِرِينَ
84

الأنفال: 66
الآنَ خَفَّفَ الله عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ الله وَالله مَعَ الصَّابِرِينَ
85

النحل: 126
وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ
86

الأنبياء: 85
وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ
87

الحج: 35
الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ الله وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُون
88

الأحزاب: 35
إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ الله كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ الله لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
89

الصافات: 102
فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء الله مِنَ الصَّابِرِينَ
90

محمد: 31
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ
91

إبراهيم: 5
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ الله إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ
92

لقمان: 31
أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ الله لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ
93

سبأ: 19
فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ
94

الشورى: 33
إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ
95
بارك الله فيك اختى ام خالد
ونتمنى مشاركة الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-05, 06:19

بارك الله فيكن ام خالد وام الشيماء وجمعنا الله في جنة نعيمه باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-06, 05:01

· الصبر جواد لا يكبو .. وصارما لا ينبو .. وجندا لا يهزم .. وحصنا لا يهدم .
· قال شيح الإسلام ابن تيمية : إنما تنال الإمامة بالصبر واليقين.
· قال عمر بن الخطاب – رضي الله عنه : أفضل عيش أدركناه بالصبر ، ولو أن الصبر كان من الرجال كان كريما.



· قال علي بن أبي طالب : الصبر مطية لا تكبو.
· وقال الحسن : الصبر كنز من كنز الجنة ، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده.

· قال ابن القيم : الإنسان منا إذا غلب صبره باعث الهوى والشهوة التحق بالملائكة .. وإذا غلب باعث الهوى والشهوة صبره التحق بالشياطين.




· الصبر على ثلاثة أنواع : صبر على طاعة الله ، وصبر عن معصية الله ، وصبر على امتحان الله.

· قال سليمان بن القاسم : كل عمل يعرف ثوابه إلا الصبر قال تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ).
· قال ابن القيم : الصبر على طاعته والصبر عن معصيته أكمل من الصبر على أقداره ، فإن الصبر فيها صبر اختيار ومحبة ، والصبر على أحكامه الكونية صبر ضرورة .




· قال ابن تيمية : الصبر الجميل هو الذي لا شكوى فيه ولا معه.
· قال مغيرة : ذهبت عين الأحنف فقال: ذهبت من أربعين سنة ما شكوتها إلى أحد .
· وإذا شكوت إلى ابن آدم إنما تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم
· كان الإمام أحمد يئن في مرضه ، فلما أخبروه أن طاووساً يقول : إنّ أنين المريض شكوى ، ما أنّ حتى مات ... رحمة الله عليه من صابر.




· أصيب مطرف بن عبدالله في ابن له فأتاه قوم يعزونه فخرج إليهم أحسن ما كان بشرا ثم قال : إني لأستحي من الله أن أتضعضع لمصيبة .

· وهذه زوجة فتح الموصلي انقطعت إصبعها فضحكت فقال لها بعض من معها : أتضحكين . وقد انقطع إصبعك ؟ فقالت : حلاوة أجرها أنستني مرارة قطعها.

· عن يونس بن يزيد : سألت ربيعة بن أبي عبدالرحمن ما منتهى الصبر؟ قال : أن يكون يوم تصيبه المصيبة مثله قبل أن تصيبه.


· وقال قيس بن الحجاج في قوله تعالى (فاصبر صبرا جميلا) : أن يكون صاحب المصيبة في القوم لا يعرف من هو.

· ملكت دموع العين حتى رددتها إلى ناظري فالعين في القلب تدمع

· قال ابن عباس : ما قام أحد بدين الله كله إلا إبراهيم –عليه السلام - قدّم بدنه للنيران .. وطعامه للضيفان .. وولده للقربان.
· وأخيرا .. فالله قد بشّر الصابرين بثلاث بشارات في قوله تعالى : ( وبشر الصابرين* الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام طيور الزنقة

avatar

مساهماتك مساهماتك : 659
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 5695
تاريخ التسجيل : 02/02/2011
العمل/الترفيه : مقعمزة مع صغارى

اضحك


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 00:12

جزاك الله خيرا ونفع الله بيكي
وجاء فى كتاب الجزن
الصبر على المكارِهِ وتحمُّلُ الشدائدِ
طريقُ الفوزِ والنجاحِ والسعادةِ




﴿ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ . ﴿ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ . ﴿فَاصْبِرْ صَبْراً جَمِيلاً . ﴿ سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ . ﴿ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ ﴿اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 02:29

جزاكي الله الجنة على الاضافة أم طيور الزنقة نورتي غاليتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 02:34

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم كان اخر يوم في موضوعنا الثاني وهو الصبر بارك الله في كل من شارك معانا ومن قرا واستفاد


واليوم بإذن الله نبدوا موضوع جديد كنت نتمنى ايكون في تفاعل نقترح موضوع جديد باذن الله وهو فكرة ام الشوش


فكرة الاسبوع هذا ان شاء الله


التعاون


ماقراته من القرآن الكريم والسنة الشريفة ومن احاديث السلف او بيت شعر عجبك عن التعاون او حتى صورة معبرة

بانتظاركم اخواتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 05:55


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



من سير الصالحات (أعجب قصة صبر معاصرة)

يرويها الدكتور خالد بن عبد الله الجبير استشاري وجراح أمراض القلب


قال الدكتور حفظه الله :

أجريت عملية لطفل يبلغ من العمر سنتين ونصف ، وبعد يومين وبينما هو جالس
بجوار أمه بحالة جيدة ، إذا به يُصاب بنزيف في القصبة الهوائية ويتوقف قلبه
لمدة 45 دقيقة وتتردى حالته ، ثم أتيت إلى أمه فقلت لها : إن ابنك هذا
أعتقد أنه مات دماغياً .
أتدرون بماذا ردّت عليّ ؟

قالت : الحمد لله . اللهم اشفه إن كان في شفاءه خيراً له .
وتركتني .
كنت أنتظر منها أن تبكي ! أن تفعل شيئا ! أن تسألني !
لم يكن شيء من ذلك .
وبعد عشرة أيام بدأ ابنها يتحرك
وبعد 12 يوما يُصاب بنزيف آخر كما أصيب من قبل ، ويتوقف قلبه كما توقّف في المرة الأولى .
وقلت لها ما قلت لها
وردّت عليّ بكلمتين : الحمد لله .
ثم ذهبت بمصحفها تقرأ عليه ، ولا تزيد عليه .

وتكرر هذا المنظر سـتّ مرّات

وبعد شهرين ونصف ، وبعد أن تمّت السيطرة على نزيف القصبة الهوائية
فإذا به يُصاب بخرّاج في رأسه تحت دماغه لم أرَ مثله .
وحرارته تكون في الأربعين وواحد وأربعين درجة
قلت لها : ابنك الظاهر إنه خلاص سوف يموت
قالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً فاشفه يا رب العالمين ..
وذهبت وانصرفت عنّي بمصحفها
وبعد أسبوعين أو ثلاثة شفا الله ابنها
ثم بعد ذلك أصيب بفشل كلوي كاد أن يقتله
فقلت لها ما قلت

فقالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً له فاشفه ..
وبعد ثلاثة أسابيع شفاه الله من مرض الكلى
وبعد أسبوع إذا به يُصاب بالتهاب شديد في الغشاء البلوري حول القلب ، وصديد لم أرَ مثله
فتحت صدره حتى بان وظهر قلبه ليخرج الصديد
فقلت لها : ابنك الظاهر ها المرة ما فيه أمل !
قالت : الحمد لله .
وبعد ستة أشهر ونصف يخرج ابنها من العناية المركزة

لا يرى .
لا يتكلّم .
لا يسمع
لا يتحرّك
كأنه جثة هامدة
وصدره مفتوح ، وقلبه يُرى إذا نُزِع الغيار .

وهذه المرأة لا تعرف إلا ( الحمد لله )
وإذا كان واحد منكم سألني عن ابنها فهي قد سألتني !
أبداً ! ستة أشهر ونصف لم تسألني سؤال واحد عن طفلها

وبعد شهرين ونصف ... ماذا حدث ؟؟
خرج ابنها من المستشفى يسبقها ماشياً سليماً معافى ، كأنه لم يُصب ..
لم تنته القصة ... لم تنته القصة ... لم تنته القصة
فكان العجب بعد سنة ونصف

أن أخبرني ( السكرتير ) فقال : هناك امرأة ورجل وطفلان يُريدون أن يُسلموا عليك
جئت ، وإذا به زوج تلك المرأة الذي كلما أراد أن يتكلّم ويسألني قالت : اتركه .. توكّل على الله .
لم تسيطر على نفسها فقط ولكنها سيطرت على زوجها ؛ لأنها رمت حبالها وتوكلها
وتذللها وانطراحها بين يدي الحي الذي لا يموت الذي يُحيي العظام وهي رميم
..

رأيت ذلك ( مريضي هذا ) وقد أصبح ذو الأربع سنوات ، وعلى كتفها طفل عمره ثلاثة أشهر تقريبا
قلت لزوجها مازحا : ما شاء الله هذا رقم 10 وإلا 12 ! ( من بين الأولاد )
فضحك وقال
اسمعوا ما قال
قال : يا دكتور هذا الثاني !
لأننا بقينا ( 17 سنة ) في عقم نبحث عن علاج فرزقنا الله هذا الولد ثم ابتلانا به
فرزقنا ربي الشفاء فهو المنان الكريم

امرأة تنتظر 17 عاما وتذهب إلى بلاد العالم للعلاج ثم يأتيها طفل كهذا ثم يُصاب بما يُصاب ثم تصبر .

أتدرون من احترمها ؟؟؟
أتدرون من كان يأتي لها بالأكل والشرب ؟؟؟
إنهنّ الممرضات الكافرات !
لأنهن يحترمنها ويهبنها

لأنها – كما قالت إحدى الممرضات – :
هذه امرأة عندها مبادئ !
عندها قوة شخصية

ولكن الممرضة لم تعرف أن عندها قوة إيمان
انتهت القصة .
======


بقي أن نتأمل في هذه القصة التي ذكرها الدكتور
العجب الذي لا ينقضي أن هذه المرأة تعيش بين أظهرنا في زمن الماديات
والأعجب من ذلك هذا الصبر العجيب
والعجب الذي لا ينقضي أن هذا الطفل لم يأت إلا بعد معاناة سبعة عشر عاماً
ثم تُبتلى هذا الابتلاء ، وتصبر هذا الصبر

فـ لله درّها ما أعظم إيمانها بالله
و لله درّها ما أصبرها
ولله درّها ما أبلغ قصتها من قصة
وما أكبرها من موعظة
الموضووع
منقول

























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 05:59

عذرا يا سنونة لم انتبه ان موضوع الصبر قد انتهى وقته ولكن عجبتنى جدا هذه القصة الحقيقية وصبر هذه المرأة العجيب اثابها الله كل الخير وجزاها الجنة فحبيت اشارككم بها فى موضوع الصبر
ولى عودة ان شاء الله فى موضوع التعاون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 06:08


مبدأ التضامن ومفهوم التعاون في الإسلام


من
الحقائق الثابتة أن الإنسان مدني بطبعه، يعيش داخل جماعة ومجتمع وأمة،
ويصعب عليه أن يعيش منفردا عن الناس. كما يصعب عليه أن يستقل بنفسه، في
تحصيل مطالب الحياة، فهو بحاجة إلى المساعدة لأن القصور في طبعه، والعجز من
شأنه (وخلق الإنسان ضعيفا).ولسد هذا القصور شرّع الإسلام مبدأ التعاون
والتكافل والمشاركة، لاسيما في حل المشكلات والأزمات الكبيرة: ''مثَل
المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو
تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى'' رواه البخاري.
''المؤمن للمؤمن
كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا'' رواه مسلم. وإهمال هذا المبدأ، أدى إلى
ظهور السلبية واللامبالاة، وعدم الإحساس الجماعي، بسبب النظرة الضيّقة إلى
مفهوم التعاون حيث أصبح الفرد لا يقتنع بالتعاون إلا إذا كان على أساس
الدفع أو المقابل وبشرط أن يكون في عمل دون آخر.
وإذا نظرنا إلى الإسلام
وجدنا التعاون يمتد إلى آفاق واسعة، ويتسع ليشمل الجانب الروحي والاجتماعي
والسياسي والاقتصادي، فهو شامل شمول الإسلام، ولا يقتصر على جانب فائدة
مادية فقط. بل التعاون يعني العطاء في كافة الاتجاهات وجميع الأحوال، وهو
تقاسم خدمة عامة واشتراك الجميع للوصول إلى الهدف النبيل وأنبل الأهداف، ما
كان فيها حفظ للدين والنفس والعرض والمال والعقل مما يحقق الأمن
والإيمان.. والتعاون هو أيضا الإحجام عن فعل الشرور، والأعمال السلبية،
ومقاومتها خاصة العدوان الذي يسقط الكرامة الإنسانية المكفولة بحق الله
علينا ''ولقد كرّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات
وفضّلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا''. وفي بيان هذا المفهوم الحقيقي
للتعاون قال تعالى: ''وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم
والعدوان''. ويأمرنا الإسلام بالعطاء، وإن لم يكن من ورائه مقابل مادي أو
تحقيق مصلحة شخصية عاجلة ''والله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه''
رواه مسلم.
''من كان في حاجة أخيه، كان الله في حاجته''. ويدعونا إلى
تقديم النفع بصرف النظر عن المنتفع ''ما من مسلم يغرس غرسا إلا كان ما أكل
منه له صدقة، وما سرق منه صدقة، ولا يرزؤه ـ ينقصه ـ أحد إلا كان له صدقة)
رواه مسلم.
''من نفَّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفَّس الله عنه كربة
من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر يسر اللّه عليه في الدنيا والآخرة
والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه'' ''ومن تطوع خيرا فإن الله
شاكر عليم'' الآية. هذا هو التعاون الحقيقي الذي يبني المجتمع، ويحمي
الأمة، ويقيم الشهادة. وأما من اعتقد بأنه يستطيع أن يستقل بنفسه، ولا
يشارك الآخرين في تحقيق مصالح البلاد والعباد فهو مغرور يصادم منطق الحياة
وطبيعة البشر. إن الإسلام دين الواقعية، فهو لا يصادم الفطرة أبدا.. ولذلك
فهو عندما يدعونا إلى التعاون البنّاء في إطار الجماعة أو المجتمع لا يمنع
الإنسان من النظر في حاجاته المادية، بل يدعوه إلى تخليصها بشرط أن لا يكون
ذلك على حساب الجانب الروحي أو الإيماني. ومن هنا وجب على المسلم أن يوازن
بين حاجاته الضرورية وبين ما يدعوه إلى حسه الإيماني (وابتغ فيما آتاك
الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا
تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين'' القصص: .77 وفي الأثر
''اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا''. وبهذا التوازن
بين مطالب الروح ومطالب المادة يمضي المجتمع في طريق النماء والبناء
والعطاء، فأصحاب المال يقدمون المال، وأصحاب الفكر يقدمون الرأي، وأصحاب
الإمارة يقدمون القرار، وأصحاب الجهد يقدمون الجهد...والكل مستجيب لنداء
الله تعالى: ''فمن تطوّع خيرا فهو خير له'' البقرة: .158 ''ومن تطوع خيرا
فإن الله شاكرا عليم'' البقرة: .184 ''ولأجر الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون''
النحل .41
وأما من اعتقد بأنه يستطيع أن يستقل بنفسه ولا يشارك الآخرين
في تحقيق مصالح البلاد والعباد وبأنه قادر على حل المشكلات فهو مغرور،
يصادم منطق الحياة وطبيعة البشر الناقصة ''كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه
استغنى إن إلى ربك الرجعى
''.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 06:10




التعاون
يحكى أن شيخًا كبيرًا جمع أولاده، وأعطاهم حزمة من الحطب، وطلب منهم أن
يكسروها، فحاول كل واحد منهم كسر الحزمة لكنهم لم يستطيعوا، فأخذ الأب
الحزمة وفكها إلى أعواد كثـيـرة، وأعطى كل واحد من أبنائه عودًا، وطلب منه
أن يكسره، فكسره بسهـولة.
*أمر الله إبراهيم -عليه السلام- أن يرفع جدران الكعبة، ويجدد بناءها، فقام
إبراهيم -عليه السلام- على الفور لينفذ أمر الله، وطلب من ابنه إسماعيل
-عليه السلام- أن يعاونه في بناء الكعبة، فأطاع إسماعيل أباه، وتعاونا معًا
حتى تم البناء، قال تعالى: {وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل
ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم} [البقرة: 127].
*أرسل الله موسى -عليه السلام- إلى فرعون؛ يدعوه إلى عبادة الله وحده، فطلب
موسى -عليه السلام- من الله -سبحانه- أن يرسل معه أخاه هارون؛ ليعاونه
ويقف بجانبه في دعوته، فقال: {واجعل لي وزيرًا من أهلي . هارون أخي . اشدد
به أزري . وأشركه في أمري} [طه: 29-32]. فاستجاب الله تعالى لطلب موسى،
وأيده بأخيه هارون، فتعاونا في الدعوة إلى الله؛ حتى مكنهم الله من النصر
على فرعون وجنوده.
*أعطى الله -سبحانه- ذا القرنين مُلكًا عظيمًا؛ فكان يطوف الأرض كلها من
مشرقها إلى مغربها، وقد مكَّن الله له في الأرض، وأعطاه القوة والسلطان،
فكان يحكم بالعدل، ويطبق أوامر الله.
وكان في الأرض قوم مفسدون هم يأجوج ومأجوج، يهاجمون جيرانهم، فينهبون
أموالهم، ويظلمونهم ظلمًا شديدًا؛ فاستغاث هؤلاء الضعفاء المظلومون بذي
القرنين، وطلبوا منه أن يعينهم على إقامة سـد عظيم، يحول بينهم وبين يأجوج
ومأجوج، {قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك
خرجًا على أن تجعل بيننا وبينهم سدًا} [الكهف: 94].
فطلب منهم ذو القرنين أن يتحدوا جميعًا، وأن يكونوا يدًا واحدة؛ لأن بناء
السد يحتاج إلى مجهود عظيم، فعليهم أن يُنَقِّبُوا ويبحثوا في الصحراء
والجبال، حتى يحضروا حديدًا كثيرًا لإقامة السد، قال تعالى: {قال ما مكني
فيه خيرًا فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردمًا} [الكهف: 95]. وتعاون
الناس جميعًا حتى جمعوا قدرًا عظيمًا من الحديد بلغ ارتفاعه طول الجبال،
وصهروا هذا الحديد، وجعلوه سدَّا عظيمًا يحميهم من هؤلاء المفسدين.
*كان أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم حينما هاجر إلى المدينة هو
بناء المسجد، فتعاون الصحابة مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى هيئوا
المكان، وأحضروا الحجارة والنخيل التي تم بها بناء المسجد، فكانوا يدًا
واحدة حتى تم لهم البناء.
وكان الصحابة يدًا واحدة في حروبهم مع الكفار، ففي غزوة الأحزاب اجتمع
عليهم الكفار من كل مكان، وأحاطوا بالمدينة، فأشار سلمان الفارسي -رضي الله
عنه- على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر خندق عظيم حول المدينة، حتى لا
يستطيع الكفار اقتحامه. وقام المسلمون جميعًا بحفر الخندق حتى أتموه، وفوجئ
به المشركون، ونصر الله المسلمين على أعدائهم.
ما هو التعاون؟
التعاون هو مساعدة الناس بعضهم بعضًا في الحاجات وفعل الخيرات. وقد أمر
الله -سبحانه- بالتعاون، فقال: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على
الإثم والعدوان} [المائدة: 2].
فضل التعاون:
والتعاون من ضروريات الحياة؛ إذ لا يمكن للفرد أن يقوم بكل أعباء هذه
الحياة منفردًا. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من كان معه فضل ظهر
فلْيعُدْ به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فلْيعُدْ به على من
لا زاد له)
[مسلم وأبو داود].
وحث النبي صلى الله عليه وسلم على معونة الخدم، فقال: (ولا تكلِّفوهم ما يغلبهم فإن كلَّفتموهم فأعينوهم) [متفق عليه].
والله -سبحانه- خير معين، فالمسلم يلجأ إلى ربه دائمًا يطلب منه النصرة
والمعونة في جميع شئونه، ويبتهل إلى الله -سبحانه- في كل صلاة مستعينًا به،
فيقول: {إياك نعبد وإياك نستعين} [الفاتحة: 5].
وقد جعل الله التعاون فطرة في جميع مخلوقاته، حتى في أصغرهم حجمًا، كالنحل
والنمل وغيرها من الحشرات، فنرى هذه المخلوقات تتحد وتتعاون في جمع طعامها،
وتتحد كذلك في صد أعدائها. والإنسان أولى بالتعاون لما ميزه الله به من
عقل وفكر.
فضل التعاون:
حينما يتعاون المسلم مع أخيه يزيد جهدهما، فيصلا إلى الغرض بسرعة وإتقان؛
لأن التعاون يوفر في الوقت والجهد، وقد قيل في الحكمة المأثورة: المرء قليل
بنفسه كثير بإخوانه.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم
مثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) [مسلم].
وقال صلى الله عليه وسلم: (يد الله مع الجماعة) [الترمذي].
وقال صلى الله عليه وسلم: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضُه بعضًا)
[متفق عليه].
والمسلم إذا كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن يسَّر على معسر يسَّر
الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون
أخيه.
وقال صلى الله عليه وسلم: (وعَوْنُكَ الضعيفَ بِفَضْلِ قُوَّتِكَ صدقة) [أحمد].
التعاون المرفوض: نهى الله -تعالى- عن التعاون على الشر لما في ذلك من فساد
كبير، فقال تعالى: {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} [المائدة: 2].
والمسلم إذا رأى أحدًا ارتكب معصية فعليه ألا يسخر منه، أو يستهزئ به،
فيعين الشيطان بذلك عليه، وإنما الواجب عليه أن يأخذ بيده، وينصحه،
ويُعَرِّفه الخطأ
.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 06:19

وهذه خطبة صوتية عن التعاون

http://www.islam-love.com/sound/alt3awoon.mp3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 06:23












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية العفو

avatar

مساهماتك مساهماتك : 2327
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 7964
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

الله


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 06:56



كلما حاول المشككون الاستهزاء بهذا القرآن وقدموا مثالاً على ذلك
سخر الله لهذا القرآن من يكشف معجزاته وعجائبه التي ترد على الملحدين
قولهم، وقد استهزأ الكفار ومنذ نزول القرآن بأن محمداً (صلى الله عليه
وسلم) يذكر في كتابه الحشرات ومنها النمل!!!!

وسبحان
الله! يأتي اليوم بعض المشككين ليرددوا نفس الكلام ويقولون إن القرآن مليء
بالأساطير ويضربون مثالاً على ذلك أن محمداً يسمي السور بأسماء الحشرات.
ولكن الله تعالى يقول:
(وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) [النساء: 141]. ولذلك فإن الذي يتأمل اكتشافات العلماء يلاحظ أنهم في حيرة من أمرهم، بل يقفون مندهشين أمام هذا المخلوق الصغير ألا وهو النمل. ؟؟؟

يقول العلماء إن وزن دماغ النملة هو جزء من مئة من الغرام ؟؟
وإن دماغ الحوت الكبير أكبر بمئة ألف مرة من دماغ النملة، وعلى الرغم من
ذلك فإن النملة تقوم بمهام وأعمال ذكية تتفوق بها على هذا الحوت!
وهذا ما يثير تعجب العلماء وحيرتهم

ولكنهم
لو فكروا قليلاً واطلعوا على كتاب الله تعالى، لوجدوا أن الله هو من خلق
هذا النمل وهو من علَّمه وهداه إلى الطريق الصحيح، وهو القائل عن نفسه:

(بَدِيعُ
السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ
صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ *
ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ
فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ * لَا تُدْرِكُهُ
الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)
[الأنعام: 101-103].



في
كل يوم يصرح العلماء بأن عالم الحشرات وبخاصة النمل هو من الأمور المعقدة
جداً، ومن غير المنطقي أن تكون النملة قد طورت نفسها بنفسها، لأن دماغ
النملة المحدود لا يكفي لمعالجة هذا الكم الهائل من المعلومات التي تستخدمه
النملة أثناء أداء مهامها. نرى في الصورة رأس نملة وبداخله الدماغ الصغير
لها والذي يحوي بحدود 300000 خلية عصبية، إن دماغ الإنسان يحوي أكثر من
تريليون خلية أي أكثر من خلايا دماغ النملة بمئات الآلاف من المرات، وعلى
الرغم من هذا الدماغ الصغير نجده يتمكن من معالجة كل المعلومات التي
تحتاجها النملة، بشكل يدل على وجود برنامج مسبق في هذا الدماغ.


راقب
العلماء عالم النمل طويلاً وظنوا في البداية أنه عالم محدود لا يفكر ولا
يعقل ولا يتكلم! ولكن تبين أخيراً أن النمل هي أمة مثلنا تماماً، له
قوانينه وحياته وذكاؤه، وتبين أن هندسة البناء عند النمل أقدم بكثير من
البشر، حيث يقوم النمل منذ ملايين السنين ببناء المساكن وحديثاً كشف
العلماء طريقة بناء الجسور عند النمل.


فقد
جاء في دراسة جديدة (حسب موقع رويترز) أن الطريقة التي يعتمد عليها النمل
لعبور الحُفر هي بناء الجسور بالأجساد! فقد ذكر باحثان بريطانيان أن أسراب
النمل حين يعتريها السأم من الحفر في مسارها تضحي بالبعض منها في سبيل
الباقين حيث يعمد بعضها إلى التمدد داخل النقاط غير المستوية لصنع مسار
أكثر انسيابية لباقي السرب.

وتوصل
الباحثان إلى أن نوعاً من أنواع النمل يعيش في أمريكا الوسطى والجنوبية
يختار أفراداً من السرب يناسب حجم أجسادها حجم الحفرة المراد سدها. وذكرا
في تقرير نشرته مجلة السلوك الحيواني أنه ربما تكاتف عدد من أعضاء السرب
لملء الحفرة الأكبر!



تأملوا
معي هذا الجسر الحي وكيف قامت بعض النملات بالتضحية في سبيل الآخرين،
ويقول العلماء إن النملات التي تصنع من أجسادها هذا الجسر تتألم كثيراً
أثناء مرور النمل فوقها، ولكنها تصبر وتتحمل وتبقى متماسكة كالجسر الحقيقي
حتى تمر آخر نملة!!!


ودرس
سكوت باول ونايجل فرانكس من جامعة بريستول نوعاً من النمل يسمى ايسيتون
بيرتشيلي يسير عبر غابات أمريكا الوسطى والجنوبية في أسراب تضم ما يصل الى
200 ألف نملة!
ودائما ما يبقى السرب على صلة بالمستعمرة من خلال طابور طويل من النمل. لكن
هذا الطابور الطويل من النمل الحي قد يضطرب بشدة حين يمر أفراده فوق أوراق
الشجر والأغصان المتناثرة على أرض الغابات.
يقوم عدد قليل من النمل بملء الفجوات ليصنع مساراً سلساً. ويقول العلماء:
إن النمل له طريقته التي يعتمد فيها على نفسه لإصلاح الطرق، وأضاف باول:
عندما يعبر السرب تتسلق النملات التي ملأت الفجوات إلى خارج تلك الحفر
وتتبع زملاءها عائدة إلى المستعمرة. بصفة عامة يظهر بحثنا أن سلوكاً بسيطاً
تؤديه بكثير من الإتقان قلة من شغالات النمل يمكن أن يحسن من أداء
الأغلبية بما يؤدي إلى فائدة تعم المستعمرة ككل.



نرى
في هذه الصورة كيف يتمسك النمل بعضه ببعض ليبني جسراً متيناً، هذا الجسر
يستخدم لعبور النملات عليه من ضفة لأخرى، ويؤكد العلماء الذين درسوا هذه
الظاهرة أن النمل يختار بعناية فائقة الأحجام المناسبة للنملات التي ستضحي
بنفسها وتصنع هذا الجسر! !!


يقول الباحث James Traniello بعد أبحاث أجراها في جامعة بوسطن حول علم أعصاب النمل: إن هذا السلوك المعقد للنمل مبرمج
فكل نملة تعرف مسبقاً ما يجب عليها القيام به، فالنملة الصغيرة لها مهام
محدودة تناسب حجمها ولكن النملة الشابة والقوية تقوم بمهام الدفاع عن
المستعمرة وجمع الطعام وغير ذلك من المهام الصعبة،
أما النملة كبيرة السن فتُعزل وتحظى بالرعاية والاهتمام!

لقد
أجرى فرانكس وباول تجارب في المختبر لإظهار هذا السلوك. وقال فرانكس وضعنا
ألواحاً خشبية مليئة بثقوب من أحجام مختلفة في مسارات النمل لنرى كيف
ستتوافق أحجام النمل المختلفة مع أحجام الثقوب المختلفة. في الحقيقة تصرف
النمل بصورة رائعة. فقد كان النمل يختار الطريقة الأنسب لبناء الجسر بشكل
يحير العلماء ويجعلهم يتساءلون: كيف تعلمت النملة هذه التقنية في البناء،
في حين نجد أن البشر ليبنوا جسراً مماثلاً فإن ذلك يتطلب حسابات هندسية
معقدة.



يقول
الدكتور Scott Powell عندما يصادف النمل حفرة لا يستطيع عبورها فإنه يختار
مجموعة من النملات ذوات الحجم المناسب للحفرة، وتضحي بنفسها وتتحمل أعباء
ومشقة بناء الجسر الحي من أجسادها، لتعبر عليه بقية النملات! وتقوم النملات
بعدة تجارب قبل بناء الجسر حتى تجد أفضل النملات المناسبة من حيث حجمها
وقوتها لتحمّل أوزان النمل الذي سيعبر على ظهورها!


ويقول
العلماء الذين أجروا هذا البحث إن النمل يضحي بعدد قليل من النملات لبناء
الجسر ولكنه يجني فوائد عظيمة في تأمين المرور اللازم لآلاف النملات، وهذا
النظام الاجتماعي تقوم به النملة بكل طواعية وسرور، بل إن كل نملة تسارع
لتجرب حجمها إذا كان مناسباً لبناء هذا الجسر الحي!


وسبحان
الله! إن هذا التكافل والتراحم موجود في عالم النمل، فكيف بنا نحن البشر؟!
لقد صوَّر لنا النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام حالة المؤمن عندما أكد أن
المؤمنين أشبه بالبنيان المرصوص في تعاونهم وتضحيتهم، فإذا كان النمل
يتعاون ويضحي من أجل معيشته، أليس الأجدر بنا أن نتعاون ونضحي من أجل الله
تبارك وتعالى؟!



إن
هندسة بناء الجسور عند النمل تعتبر تقنية متطورة جداً وبدون تكاليف، فقط
بقليل من التضحية والتعاون، والذي يستغربه العلماء هذه الطاقة الكبيرة التي
يقدمها النمل أثناء صنعه للجسر الحي، ويعجبون من صبره وبذله لهذا الجهد
الكبير والمبرمج، ولذلك يؤكدون أن النملة تتمتع بذكاء عالٍ وحب لأخواتها
النملات، وهنا أتوقف قليلاً وأتذكر قول الحبيب الأعظم: (لا يؤمن أحدكم حتى
يحب لأخيه ما يحب لنفسه) انظروا كيف تطبق النملات قول هذا النبي الأمي عليه
الصلاة والسلام، فماذا عنا نحن المؤمنين الذين ندعي محبة هذا النبي الرحيم
وأننا نطبق أوامره؟


وهنا نتذكر دائماً البيان الإلهي الذي أكد أن النمل وغيره من المخلوقات الحية هو أممٌ أمثالنا، يقول تعالى:(وَمَا
مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا
أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ
إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [الأنعام: 38].

وأخيراً نتمنى من أي ملحد يطلع على هذه الاكتشافات أن يفسر لنا سر عالم النمل ومَن الذي علَّمه وهداه إلى هذه التقنيات الرائعة،

ونقول له الجواب مسبقاً: إنه الله تعالى القائل على لسان نبيه موسى عليه السلام في حواره مع فرعون:(قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى) [طه: 49-50].


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم خالد

avatar

مساهماتك مساهماتك : 3745
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 9851
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
sms sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
المزاج : متفائلة دوما
دايخة


مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-08, 08:03

سبحان الله

ماشاء الله

إضافة رائعة ياراجية العفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-10, 06:27

راجية العفو كتب:
عذرا يا سنونة لم انتبه ان موضوع الصبر قد انتهى وقته ولكن عجبتنى جدا هذه القصة الحقيقية وصبر هذه المرأة العجيب اثابها الله كل الخير وجزاها الجنة فحبيت اشارككم بها فى موضوع الصبر
ولى عودة ان شاء الله فى موضوع التعاون



لا تحتاجي للعذر أختى راجية فالقصة رااائعه وسبحان الله على صبرها والله الهمنا مثلها الصبر فكرة الموضوع كل اسبوع على اساس ينشطوا العضوات والاسبوع يفي بالغرض لو كل عضوه شاركت بارك الله فيك راجية على القصة

واثريتي الموضوع بيها ابدعتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana

avatar

مساهماتك مساهماتك : 9949
وصلت إلى نقطة وصلت إلى نقطة : 17467
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمل/الترفيه : كمبيوتر / كمبيوتر
المزاج : الحمد لله

الله

مُساهمةموضوع: رد: لكل من تحب الدخول الى الجنة   2011-02-10, 06:36




آيات عن التعاون

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [المائدة : 2]


وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان [المائدة: 2].



{إياك نعبد وإياك نستعين [الفاتحة: 5].



{قال ما مكني فيه خيرًا فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردمًا [الكهف: 95]



{واجعل لي وزيرًا من أهلي . هارون أخي . اشدد به أزري . وأشركه في أمري [طه: 29-32].

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكل من تحب الدخول الى الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيدات الشيماء للنساء فقط :: قسم فى رحاب الاسلامية :: «۩۞۩-قسم المواضيع الاسلامية-۩۞۩»-
انتقل الى: